منتديات اشعار وخواطر برعاية الشاعر عمر القاضي

لاقتراحاتكم تجدونا على الفيس بوك facebook ( مملكة بائع الورد للشعر والخواطر ) https://www.facebook.com/roseking2013

المواضيع الأخيرة

تصويت

سجلوا حضوركم بجنسياتكم
9% 9% [ 74 ]
5% 5% [ 40 ]
6% 6% [ 48 ]
5% 5% [ 39 ]
5% 5% [ 38 ]
5% 5% [ 40 ]
5% 5% [ 42 ]
5% 5% [ 38 ]
5% 5% [ 42 ]
5% 5% [ 38 ]
5% 5% [ 40 ]
5% 5% [ 38 ]
5% 5% [ 39 ]
5% 5% [ 38 ]
5% 5% [ 38 ]
5% 5% [ 44 ]
4% 4% [ 37 ]
4% 4% [ 37 ]
5% 5% [ 38 ]
4% 4% [ 37 ]

مجموع عدد الأصوات : 825

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

سحابة الكلمات الدلالية

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 29 بتاريخ الأحد سبتمبر 15, 2013 3:28 pm


    كراكيز اللقاليق والطراطير للدكتور داود فلنة

    شاطر
    avatar
    دكتور داود فلنة

    عدد المساهمات : 250
    تاريخ التسجيل : 31/07/2013
    العمر : 58

    كراكيز اللقاليق والطراطير للدكتور داود فلنة

    مُساهمة من طرف دكتور داود فلنة في الخميس نوفمبر 06, 2014 8:33 am

    سآوي الى جبل يعصمني
    من الحكومة ...
    لأننّي وقحٌ خدشتُ حياءَ
    أبناء العمومة ...
    أنا شاعر لست كالشعراء
    أتحدّاكم برا وبحرا وجوا
    في الهواء الطلق
    في بيداء
    في صحراء
    لا الأحلام تشبهني
    ولا الصور
    في داخلي قلب طفل يغازل القمر
    في داخلي فرخ عصفور
    للتّوِ غادر العش
    ينتفض منتشيا ..
    يطير بحذر
    يحاكي الشجر
    له حكاية مع الربيع وقدر
    أفكاري وكلماتي
    لن تبقى على صفحات كتبي ...
    وكتبي حبيسة دور النشر
    رهينة المزاج العربي ...
    وغرفِ مخابراته ...
    ولن ابقى هنا أتسوّل الكلمات
    وأتبضّعُها ...!!
    فلسطين كانت مملكة قبل الممالك
    كانت دولة قبل تشكيل الدساتير
    كانت كوكبا قبل خلق الكواكب
    كانت امبراطورية من عهد نوح
    وعندما بدأت بالسر أبوح
    بدأت المؤامرات ضدي
    في الأفق تلوح
    يا وطني
    حين يكثر اللصوص
    تزداد رداءة النصوص
    فلسطينُ ..
    ﺣﻨﺎﻧﻴﻚِ ﻳﺎ أشواق ﺍﻟﻌﺎﺷﻘﻴﻦ
    ﻭقبلة ﻣﻜّﺔ ﻓﻲ ﺍﻷ‌ﻭّﻟﻴﻦ
    أبشري ...
    سأكتب بعنفوان ألف كاتب ...
    هل من شك لديكم
    أن جميعَ العربِ رضعوا من ذات الثدي ...!
    فلذلك نحن أخوة ...!
    خذوا مني ما شئتم
    أحلامي وعظامي
    أوقدوها لشتائكم حطبا
    وأتركوني ألملم أشلائي
    نصف وجهي مشلول
    والنصف الآخر ساكت
    أُخفي الدمعة ..
    وأنا كلّي أحزان
    بعد أن فقدتُ أولاديَّ السبعة
    أسبحُ في دمي
    ونزْفِ الشريان

    يا وطني
    صدّقني هذه المرّة
    وكذِّبني حتى أموت
    لن أقنعهم بأكمال المحاضرة
    ولِمَ بالأعصاب وبالوقت ..
    المخاطرة ..!!
    فمنذ أن فطَمْتني
    ورميْتَني في أحضان المدن العاهرة
    وأنا أبحر
    ثم أبحر مبتعدا في جديد السفن

    يا وطني
    ستمطّرني ذات يوم إحدى المزن ...!
    حيث حدَّثوني عن دولة
    رئيسها أعور
    ووزير دفاعها أعرج
    ووزير خارجيتها يلعب بلياردو في باريس
    فقلت خزاك الله يا أبليس ...

    وحيث قالوا :
    استلم رئيس أسود رئاسة أميركا
    وقالوا مسلم
    وقالوا جدّتُه مسلمة
    وعُزِفَ السلام الشرفّي
    وما كانوا يدركون
    لو استلمها عضو لجنة مركزية
    أو مختار مخيّم الجلزون
    لن يغيّر في سياسة أميركا
    ليلغوا الحلم في الأسماء

    وحيث بدويٌّ من الصحراء
    في مغسلةٍ مُذْهَبةٍ يتوضّأ
    وزعيٌم من رتبةِ شاويش
    الى مؤتمرات يتقيأ
    وجلادُ سجنٍ
    أُبنُ عاهرةٍ صهيونيٌّ أزعر
    يتلكأ ...
    وعربيٌّ لعربيٍّ
    ذاتُ الثديِّ
    لقتلِ الثديِّ يتهيّأ ...!

    وحيث قائد لشعبها تقول :
    أيا معشر المواطنين الخونة ...!
    أني رأيت ما رأيت
    وسمعت ما سمعت
    وما جرى لأبناء عمي حولي
    القذافي ومبارك وغيرهم ...
    يا جواسيس ويا خونة ..
    أني أعلم أن الكثير منكم
    بأستثناء كلابي حرّاسي
    يأمل ويُمنيَّ النفس
    أن ينصب لي مشنقة
    ويتفنن في تصميمها
    وزركشتها
    لتتناسب مع جبروتي وهيبتي
    ولكن لا تفرحوا
    سأبقى كالأفعى في جحري
    أطُّل عليكم فقط برأسي
    ولن تنالوا مني رغما عن أنوفكم ...!!
    سيكون الشعب كل الشعب
    عدويَّ الأول والأخير
    باستثناء السادة
    الكراكيز اللقاليق الطراطير
    وزراء ومستشارين
    وأعوان وحرّاس
    ومساعديهم الكلاب البوليسية ..
    فهؤلاء خِلاّني الخدم
    إلى حين انتهاء صلاحيتهم
    التي أحددها أنا .. وحدي أنا ..
    وحيث بوش يقضي على يأجوج ومأجوج
    تحقيقا لنبوءة التوراة المقدّسةِ
    فلقد كانت بؤر الكراهية
    وقُوى الظلام
    ومحور الاشرار
    يخفون سلاح الدمار الشامل
    فنفّذ رسائل الرّب المشفّرة
    من أجل فرسان المعبد
    وشعب الله المختار
    ودفع أبناء عمومتي
    خمسمائة مليار ...!!
    عبثاً أبحث هنا عن عنوان
    عن مفّر...
    فما عادت الأسماءُ أسماء ...
    تُسحق المعاني الجميلة
    بوحشية الحمق
    وتأوهات الغباء ...
    إني غريبٌ جداً
    هنا...
    بركة الوحل المسجاة في قلبي
    منذ البدء تستنزفني...
    تقتلع ابتسامتي
    وتغرس في صدري ألف سكين...
    وبين الموت والموت...
    أرفع رأسي للسماء...
    وأضحك لكلماتي جاهدا...
    وأُقبّل ببقايا شفتاي
    دمعة الصمت الزرقاء....

    وحيث قالوا :
    لا يكلّف الله نفسا الا وسعها
    كل ما في وسعنا عملنا لفلسطين
    بعثنا لهم مراراً شحنات الحليب والطحين
    ومعلبات التونة والسردين
    وشاي أبو فتلة والبندول والشاش والأجبان
    وأضفنا لها بعض البطانيات
    ففلسطين تشهد مجاعةً لا حرباً !!
    وعلامَ التباكي وجلد النفس !!
    لقد فعلنا كل ما يمكن فعله
    لعربي يقاوم الإبادة
    ولضلع من جسد الأمة يكاد أن يُبتر..
    أتنكرون بأننا سجلنا مواقفنا قبل غيرنا !!
    وشجبنا بكل دعة ووداعة الموقف الإسرائيلي
    وطالبنا العالم أن ينصف فلسطين
    ودون أن نجرح مشاعر " من يشّد ظهر إسرائيل " !
    وأدخلنا كلمة تنديد وأخواتها المنهاج المدرسي
    كما وأننا للعلم نخطط -ومن غير تقديم على الله ـ
    -لقمة عربية
    سنبدأوها ونختمها بشعارات فارغة
    وبتراشق الكلمات والتهم
    وبالطبع بالمزيد من تسجيل المواقف !!
    أتنكرون أننا أرسلنا وفودنا لنيويورك
    لنبحث معهم صلح النعاج مع الذئاب..!!
    وذهبنا - باحترام وكرامة -
    لنضغط عليهم ''بالكلمة الطيبة''
    عبر استرحام من خُضّبت أيديهم بدمائنا
    واستثارة شفقتهم على الدم الفلسطيني..
    فالتهديد بالقوة في زمن القوة ليس من شيمنا .!
    ثم إن عدّتنا وعتادنا الصدئ
    لم يُشتر ليوجه لهم أبدا حاشا وكلاّ
    بل للحمقى من أبناء الشعوب العربية
    الذين يطوف بهم طائف يمنيهم بالتمرد ...
    لأن هؤلاء - وهؤلاء فقط -
    هم الخطر الحقيقي المحدق بالأنظمة والشعوب !
    ماذا تريدون من العرب أكثر مما قدّموه ؟!
    منذ أن استعرت حرب الإبادة
    وكل أجهزة إعلامنا وصحفنا
    تكتب و''تحلل'' الموقف للفلسطينيين..
    فهذا هو بالضبط ما تحتاجه فلسطين :
    محطات ''عربية'' موجهة ''للعرب''
    تستضيف مفكرين وسياسيين
    ''لتحليل'' المواقف على مدار الساعة
    لأن الإخوة في فلسطين
    بأمس الحاجة لتحليلاتنا ونصائحنا ''الفذة''
    لتعينهم على آله القتل الصهيونية
    التي تسحق عظامهم ليل نهار ...!
    بالطبع ندرك بأنه كان من الأفضل
    لو كنا نملك قنوات تبث بلغات أخرى
    لنقل وجهة نظرنا للعالم في هكذا مواقف
    فقد فاتنا ونحن ننفق المليارات
    لتأسيس قنوات الشعر والتسلية والمجون والثرثرة
    أن نعّد العدّة لهذا اليوم
    ولكننا نعّد بأننا في المجازر القادمة
    سنكون أعلى جاهزية
    وسنستعد ولو بقنوات إذاعية !!
    لا نتحامق صدقونا ..
    فكرنا بالمقاطعة ولكننا سلكنا هذا الطريق من قبل
    فما احتملناه فمفارقة السجائر والهمبرجر
    ليس بالأمر الهيّن..!!
    ثم إننا لا نلمك مليارات تحرّك السوق والبورصات
    والشركات متعددة الجنسيات
    ولا نملك نفطاً لنهدد به
    ولا نملك شبابا مستعدين للجهاد لنزج بهم ..
    ربما يعتب علينا البعض
    ويقول إننا قدّمنا رؤوس أطفال فلسطين
    على صوان وشربنا النخب مع الجناة ..
    ولكننا بذلنا ما في المستطاع ... صدقونا ...!
    ولا يكلف الله نفسا إلا وسعها !!

    كبرت أحلامي قليلا ..
    تطاولت عليَّ
    ولم أستطع تقزيمها
    ففرِّقوا بينها في المضاجع ...
    كي لا تخلّف وتكبر وتكبر ...
    وأبعِدوا زواج النكاح ..
    لكيّ ترتاحوا وأحلامي ترتاح
    أنّى لها ما فتأت تحلّل فتاويكم
    في دخول دورة المياه
    بالرجل الشِمال أم اليمين
    ولا أرى الطائرات السعودية تقصف تل أبيب
    والدبابات المصرية تحاصرها من جهاتها الأربع
    الدبابات السورية
    تقترب من ساحة المسجد الأقصى
    حماس تسيطر سيطرة تامة
    على مسوطنتي رخبوت وموديعيم
    فتح تغلق شوارع مدينة حيفا
    ولبنان يصلّي جمعته في عكّا
    نتنياهو يستنجد بأمريكا
    ويطلب تدّخل مجلس الأمن
    ما ذنبي أنا ..!!
    فالجواب كما ترى
    فيروز تفوق محطات أرصادكم الجوية
    بمراحل
    وخبيرة في تقلبات الطقس
    رجع أيلول ...
    رجعت الشتوية ..
    حبيتك بالصيف ..
    وبما أن السياسة كالطقس متقلبّة
    فأني فورا أهيب بأستدعائها
    لتكون مستشارة سياستكم
    فالجهاد رجس من عمل الشيطان
    ونداء الدم العربي حرام
    فالأستغاثة بالأموات شرك
    فالشعب يصدّقها أكثر من اذاعاتكم
    فالفيتو في أيديهم
    فالويل لكم ولكراسيكم ...!!
    تخافون حفيف أوراق الأشجار
    وامرأة رابضة على صدوركم
    تمنعوننا من التجوّل
    وكلما رفعت عيناها نحوكم
    لا تتوقفون عن التبوّل ...!
    وتصرخون :
    اليوم نصر وغدا خمر
    واللهِ أبو سفيان أشرفكم
    وهو كافرُ
    فمن بعدكم ..الله لذنبه غافرُ

    يا خنجرا عُمانِيّ
    مُذْهَبٌ مصنوعٌ في كلكتّا ..!
    به سوف تتحرّر القدس
    وباقي العواصم العرببة
    من طنجة الى أم درمان
    ومَنْ جاور طهران ....
    من عاصمة البغاء العالمية !!
    في مدينة ناطحات السحاب العربية
    جيش جرّار
    يعمل على قدم وساق
    ليل نهار
    من اجل تأسيس صناعة جنس
    وفجور
    ونساء بكر وتغلب
    جلبنَّ العار
    باليورو والدولار
    ولم يرحموا الأخلاق ولا الإنسانية....
    ولا أرتفاع الأسعار
    والأحتكار
    ولا الإجبار والأنكسار
    ولا الأستعمار والأستحمار
    فقُتِلَت نخوتنا وشهامتنا
    ومات من قال :
    إنَّ العدو من أمامكم
    والبحر من ورائكم
    وأنتم اليوم أضيع من أيتام
    على مأدبة لئام !!!
    في أطول برج يتفاخرون
    في احشائه
    فُجْرٌ وخمور
    ورقصٌ وخصور
    أسطورة مدينتهم هذه
    أنها قبلت أن يصبح نسل مضر
    مصدرا للجواري والقيان
    والراقصات والمومسات
    وجاء المتفرجون على اللحم العربي الأبيض
    من الشرق والغرب
    ومن كل حدب وصوب !!
    عربٌ ... جربٌ
    حفاةٌ ...عراةٌ
    تمنّيتُ موتي
    ولا أراهم تطاولوا في البنيان
    والقدس أضحت
    في عالم النسيان ...!

    د.داود فلنة

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 11:38 am